الصفحة الأساسية > بديل الشباب > تأجيل محاكمة مناضلي اتحاد الطلبة إلى الإثنين القادم 7 ديسمبر 2009
تأجيل محاكمة مناضلي اتحاد الطلبة إلى الإثنين القادم 7 ديسمبر 2009
30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2009

أحيل اليوم مناضلو الاتحاد العام لطلبة تونس الموقوفين منذ 1 نوفمبر على المحكمة في إطار 3 قضايا، وكانت التهم الموجهة إليهم كالآتي:
-  القضية الأولى: السرقة المجردة والإعتداء على الأخلاق الحميدة.
-  القضية الثانية: اقتحام مؤسسة عمومية عنوة والإضرار بملك الغير إضافة إلى تعطيل حرية العمل وإحداث الهرج والتشويش للبعض من المحالين في القضية الثانية.
-  القضية الثالثة: السرقة المجردة وتعطيل حرية العمل والتشويش وإحداث الهرج.

أثناء الإستنطاق أكد مناضلو الاتحاد على شرعية المطالب التي تحركوا من أجلها (الحق في السكن) والتي كانوا يتفاوضون حولها مع الإدارة، وقالوا أنهم لم يقوموا سوى بتحمّل واجبهم كمناضلين ومسؤولين نقابيين. كما تطرّقوا إلى التعذيب والإنتهاكات التي تعرضوا إليها أثناء الإيقاف حيث وقع ضربهم وتعنيفهم وحرمانهم من النوم ونزعت ثيابهم ووقع تهديدهم بالإغتصاب، كما تعرضوا إلى السب والشتم والمعاملة السيئة. كما استعرضوا ظروف إقامتهم في السجن المتردية حيث لا يتمتعون بأسرّة. قامت المحكمة بمقاطعة اثنين (2) من المحالين ولمّا تمسكا بحقهما في الكلمة أمرت بإخراجهما من القاعة ممّا دفع بباقي المناضلين المحالين إلى الإنسحاب تضامنا مع رفيقيهما رافعين الشعارات، ولم يبق بالقاعة سوى أنيس بن فرج الذي أراد التأكيد على أنّ إيقافه تمّ بمسقط رأسه وأنه لم يكن متواجدا بمكان التحركات.

وقد تميزت الجلسة بحضور مكثف للمحامين (أكثر من 20 محامي) للدفاع على مناضلي الإتحاد. طالب الدفاع بالإفراج عن المتهمين وبعرضهم على الفحص الطبي بسبب التعذيب الذي لقوه وبتأجيل القضية لإعداد الدفاع، ولم تستجب المحكمة سوى لمطلب التأجيل وعينت الجلسة القادمة ليوم الإثنين 7 ديسمبر 2009.


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني