الصفحة الأساسية > بديل الشباب > نجاح خلف القضبان!
نجاح خلف القضبان!
حزيران (يونيو) 2010

تمكن أنيس الرياحي، مناضل الاتحاد العام لطلبة تونس بمعهد الدراسات التحضيرية بالقرجاني، من اجتياز الامتحانات داخل السجن المدني بالمرناقية أين يقضي حكما بالسجن لمدة ثمانية أشهر على خلفية نشاطه النقابي.

وقد تلقى المناضل خبر نجاحه في الامتحان وهو مازال في السجن. فكان هذا النجاح خير هدية يهديها لعائلته ورفاقه وأصدقائه.

إن هذا النجاح يؤكد أن النضال والنجاح في الدراسة لا يتعارضان وبإمكان المناضل أن يوفق بين مسؤولياته النضالية تجاه ما تعيشه الجامعة والبلاد بصفة عامة وبين الانكباب على دراسته وتحقيق النجاح حتى ولو كان ذلك في السجن.

ولم يأت هذا النجاح هدية من إدارة السجن وإنما نتيجة ما خاضه الطلبة المساجين من نضالات مضنية من أجل إجبار السلطة على الاستجابة لمطلبهم المشروع في السماح لهم بإدخال المراجع الدراسية والتحضير للامتحانات واجتيازها داخل السجن.

فمبروك لأنيس... وإلى الأمام



الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني