الصفحة الأساسية > بديل الشباب > نوفل الزيادي غير مرغوب فيه!

نوفل الزيادي غير مرغوب فيه!

تشرين الثاني (نوفمبر) 2009

فوجئ طلبة كلية الآداب بصفاقس بوجود نوفل الزيادي داخل الكلية فاتصلوا به وأعلموه بأنه غير مرغوب فيه نظرا "لما قام به من ممارسات غير مشرفة عندما كان على رأس المنظمة الطلابية"، وكذلك مواقفه الأخيرة خلال المهزلة الانتخابية والتي انخرط خلالها بالكامل في مشروع بن علي وانظمّ إلى جوقة المداحين للدكتاتورية والمشوّهين للمناضلين. وبذلك يتلقى نوفل الزيادي صفعة من الحركة الطلابية التي كان في يوم من الأيام أحد قادتها. وقد تزامن وجوده داخل الكلية عندما كان الطلبة يقومون باحتجاجات (اعتصام أمام مقر الأمن الجامعي، مسيرة داخل الكلية، اجتماعات عامة...) من أجل المطالبة بإطلاق سراح الطلبة المساجين، ووقف الهجمة التي تشنّها السلطة على الطلبة وعلى اتحادهم. وكذلك المطالبة بالكشف عن مصير المناضل الطلابي محمد السوداني الذي اختفى لمدة تقارب العشرين يوما ليتأكد بعد ذلك وجوده بسجن المرناقية.


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني