الصفحة الأساسية > بديل المرأة > صفاقس: 27. لنضع حدا للعنف ضد المرأة

صفاقس: 27. لنضع حدا للعنف ضد المرأة

نيسان (أبريل) 2005

في إطار خطة تشغيلية لمنظمة العفو الدولية تهدف إلى نشر ثقافة التربية على الحقوق والتي انطلقت سنة 2004 وتتواصل إلى سنة 2006. نظمت منظمة العفو الدولية فرع تونس ندوة دولية بصفاقس بعنوان "لنضع حدا للعنف ضد المرأة". وقد تواصلت هذه الندوة على مدى يومي 26 و27 مارس المنقضي، وقد قدمت خلالها عدة مداخلات علمية قدمتها وجوه حقوقية وأساتذة جامعيين. وقد أجمع هؤلاء على تردي وضع المرأة العربية بما في ذلك المرأة التونسية رغم ما تروجه وسائل الإعلام الرسمية من دعاية حول تقدمها وتطورها، فهي مثلها مثل مثيلاتها في المجتمعات العربية ضحية للعنف بمختلف أشكاله.

وقد قدمت المداخلات على النحو التالي:

اليوم الأول:
-  من أصول العنف ضد المرأة، للأستاذ فرج بن رمضان
-  الاغتصاب بين الأزواج، للأستاذة ألفة يوسف
-  شيء من واقع المرأة العربية من خلال السير الذاتية، للأستاذة رفيقة البحوري
-  تجذير مبدأ المساواة تشريعا وممارسة، للأستاذة سلوى بلحاج صالح
-  من وجوه العنف ضد المرأة في المجال العربي الإسلامي نصا وممارسة، للأستاذ حافظ قويعة
-  وضعية المرأة العاملة بين التشريع الوطني والمعايير الدولية، للأستاذ النوري مزيد

اليوم الثاني:
-  أزمة المجتمعات العربية الإسلامية وآفاق النضال من أجل حقوق المرأة، للأستاذ الحبيب مرسيط
-  الاتفاقية الدولية الخاصة بإلغاء كل مظاهر التمييز المسلط على النساء وموقف الدول العربية منها، للأستاذة حفيظة شقير
-  استراتيجية منظمة العفو الدولية لمكافحة العنف ضد المرأة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، للأستاذ الباقر العفيف موظف بالأمانة الدولية للمنظمة.

كل هذه المداخلات شُفعت بنقاشات من طرف المتدخلين الذين وفدوا من كامل أنحاء البلاد لمواكبة فعاليات الندوة.


الصفحة الأساسية | خريطة الموقع | البريد الالكتروني